سائحان صينيان يدفعان حياتهما ثمنًا بعد زيارة موقع طائرة مُحطّمة في آيسلندا

دفع سائحان من الصين حياتهما ثمنًا لزيارة موقع تحطم طائرة أمريكية في آيسلندا خلال الفترة الأخيرة.

وذكرت السلطات الآيسلندية أن رجل وسيدة من الصين تُوفيا نتيجة لانخفاض درجة الحرارة في جسديهما بعد زيارة موقع تحطم الطائرة الأمريكية في منطقة سولهايماندور.

ومن المنتظر إجراء تشريح كامل لجثة الرجل والسيدة لمعرفة أسباب الوفاة، لكن الشرطة الآيسلندية تعتقد أن الثنائي فارق الحياة نتيجة لانخفاض درجات الحرارة، بجانب أن الشرطة وجدت سيارة بها نوافذ مكسورة يُعتقد أنها للثنائي الصيني.

يذكر أن طائرة أمريكية عسكرية تحطمت في منطقة سولهايماندور الساحلية جنوب آيسلندا في عام 1973 ونجا جميع من كان فيها من الموت.

ولزيارة موقع تحطم الطائرة فيجب أن يتم الذهاب إليها سيرًا على الأقدام وبدون ركوب أي سيارة.

قد يعجبك أيضاً
اقرأ ايضاً